13173754_10206674281070838_3694491387641073557_n

إميضر أُمُُ كانت ولا تزال وستضل تلد الأذكياء

انبارك أمراو : 

إميضر رغم كل ما يحاك ضد هذه البلدة الصغيرة وساكنتها المناضلة

كسرت حاجز الصمت وضخت دماء ” تيموزغا ” بما تحمله هذه الكلمة من معنى في أوردة وشرايين الانسان المغربي وليس التنغيري فحسب ..

إميضر لم تنال بعد ما تستحقه وبما أن الفقر مستمر فوق أرض باطنها ثروة وسكانها أيضا ثروة

إميضر مشروع قرية نمودجية إذا التفت إليه بحكمة من يدبرون شؤونها بالداخل وبالخارخ وإذا أعطي لكل ذي حق حقه ..

مناسبة هذا الكلام ليس سوى ما يخالجني وانا أقارن بين شابين مثقفين بل ومحترمين يدبران شأن جماعتين شقيقتين تقطنهما نفس العائلات سوى أن تاريخ الترحال الذي تعرف به المنطقة أسكن جزء في الجبل والجزء الاخر في السفح .. أما أحدهما فرفض نقل مريضة بسيارة الجماع واما الاخر فنقلها سائقا وبمبادرة منه تفاعلا مع منشور فيسبوكي ليس إلا ..

وخلاصة ما يخالجني وانا أحفظ في ذاكرتي وجودي إلى جانب شباب إميضر في أول خروج لهم للاحتجاج على ” الحكرة ” قبل نحو ست سنوات في يوم من ايام رمضان ومعي مصورتي ( الصورة رفقته ) وقلمي أتعب معهما للوصول إلى المعلومات، قبل عودتي في أبريل 2012 لقضاء ليلة مع المعتصمين فوق جبل ألبان وانجاز استطلاع حول القضية ( استطلاع في الرابط )..

تجالجني هذه العبارة البسيطة :

إميضر أُمُُ كانت ولا تزال وستضل تلد الأذكياء ” ..

شكرا إبراهيم العمراني ( بيهي ) شكرا لانك وفي لما يجمعك بعائلات كثيرة بأوسيكيس .. شكرا لانك فعلا أنقذت مريضة معدمة ( قضت أسبوعا كاملا بالمستشفى دون أن ترى مولودتها الجديدة ودون ان ترى عيني زوجها الذي يعمل مياوما بأوراش البناء بمراكش ودون ان ترى والديها بسبب عدم المالية على التنقل من أوسيكيس الى الراشيدية ولأن أسرة الضحية ووالديها لا يزالان يعيشان نمط الترحال بين جبال تمازيرت …

شكرا ( بيهي ) لأانك أبكيت والدي الضحية وهما يسمعان خبر نقلها مجانا .. شكرا لأنك تحملت سياقة سيارة الاسعاف وأنت رئيس للمجلس الجماعي لأزيد من 460 كيلومترا خدمة للانسان ..

يقول موحا ملال :

ZIGH NKNI AM IDOUDAN NGUA YAN S IDAMN D IZOURAN

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*