roi

من حقنا كسكان المغرب شبه المنسي أن يقف ملكنا شخصيا على معاناتنا ..

مولاي علي الإدريسي:

اٍستبشرنا خيرا حينما طوينا صفحة الماضي الأليم وأنعم الله علينا بصفحة جديدة في عهد جديد ومصالحات جديدة وملك لطالما تفهم وفهم مطالب وأمال شعبه وبصراحة نكن له كل التقدير والاٍحترام وندعو له دائما بالصلاح وبما يعود بالخير والفضل للأمة المغربية والعالم أجمع وهو رمز الدولة وحامي حمى الملة والدين وراعي كل المغاربة..أمور لا يتناطح حولها مغربيين اٍلا من له رأي أخر تحت اٍيديولوجيات أخرى.
اٍلا أن الوقت قد حان مرة أخرى لكي نناذي بعد الله بالطبع ملكنا وراعي مصالحنا للوقوف على أحوالنا وأحوال الشعب لاسيما بالمغرب العميق بالمغرب الشبه المنسي .

لأننا نحس بالحكرة والاٍجحاف في حقوقنا ومناطقنا من جنوب شرقي في أدغال الصحراء وفي الريف لاسيما الحسيمة والنواحي تاٍن تحت فقر مذقع وتهميش خطير من طرف مسؤولين ممن أنيطت لهم مهام الدفاع وتمثيلنا بالرباط ..فالملك ليس بوسعه القيام بكل شيء لوحده اٍذا لم يقم ممثلوه في كل شبر من أرض المغرب بمهامهم الحقيقية وليس بوسعه وضع كل برامج التنمية الملائمة اٍذا لم يتحرك المجتمع المدني للضغط واٍختار أصوب لممثليهم وتبليغ ممثلي الملك اٍياه لمعاناة بلداتهم ومناطق نفوذهم ولهذا نطالب مرارا وتكرارا من الملك شخصيا اٍعادة النظر في الزيارات السنوية للمناطق المعلومة لتخصيص كل مناطق المغرب العميق بالزيارة وتفقد السكان هناك الذين يحلمون بلقاءه والوقوف على معاناتهم الاٍنسانية …فالمغرب بكل صراحة ليس كله زين وليس كله متأزم المعضلة في اللاتوازن في توزيع الثروات من خلال برامج التنمية لكل الجهات ولكل المغاربة ..
كم كنت حزينا وأنا أنتمي لهذه المناطق وكم كنا محرومين من كل شيء هناك منذ الولاذة اٍلى الأن …والسكان يحلمون فقط بلقاء الملك ويناذون بزيارته لهم ويحسون وكأنهم منبوذين ومحكورين لكن الأمر ليس كذالك ..ولي اليقين أن الملك لن يبخل على أحد ولا على منطقة ولاعلى جهة حينما يستدعي الأمر ذالك بل حينما يقول ممثليه وممثلي تلك المناطق وفي الرباط نعم اٍن تلك الجهات تحتاج لكذا وكذا نعم تحتاج لبرمجة زيارة الملك لها …
وهنا تذكرت يوما كان من المزمع زيارة الملك للريصاني وأثار اٍنتباهي تلك الأيام عدم وجود علامة التشوير الطرقي في مدخل المدينة والتي تحمل ألنيف وتؤدي اٍليه وتساءلت في نفسي لماذا هل لكي لا يراها الملك ولا يتجه اٍليها ؟ أم ماذا؟ وفي ذالك تواطئ مدبر من جهات عنصرية بغيضة ….
وفي الأخير وليس أخرا نناذي ملكنا جميعا للتدخل لفك العزلة عن مناطق الجنوب الشرقي والريف للمملكة فلا تنمية فيها ولا معامل ولا دخل فردي قار للعمال ولا تشغيل مفرح ولا اٍستفادة للسكان من معادنها المحلية ولا مياه للشرب صالحة ولا مراكز صحية ملائمة ولا مسؤولين أكفاء فيها ..وكلنا أمل في الله وخليفته في الأرض وفي المملكة المغربية محمد السادس أيده الله بنصره وأعانه على نشر العدل والعدالة والحق والقانون أمين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*