للنشر

تعليق واحد

  1. غيرة من شباب أيت بنسعيد -جماعة ألنيف- على بلدتهم ووعيا منهم بضرورة العيش المشترك بروح التضامن و التعاضد و تقوية لأواصر التآخي ودعم التلاحم بين أفراد وسكان البلدة و زوارها وبتنسيق فيما بينهم قاموا بإطلاق حملة موسعة يهذفون من خلالها استكمال ودعم مبادرات سابقة لتجهيز البلدة بكل مستلزمات الحفلات و الولائم كالخيام وأدوات الطبخ وما يدور في فلكها من طاولات وصحون وغيرها , وفي اتصالنا بأحد منسقي المبادرة أجابنا السيد بن علي أن هذه الحملة نتاج رأسمال غير مادي كبير يتقاسمه جل أفراد بلدته يتجلى في حبهم وغيرتهم على بلدتهم لتكون مثالا يحتدى به في ميدان التكثل والتآزر , وجاءت لتتمم روابط وخصال سابقة منها صندوق العزاء الذي فاقت مدة إنشائه واستمراره أكثر من 15 سنة , وكذا جهود مجلس القبيلة الذي لايدخر جهدا في تحصين البلدة ووحدتها الروحية والترابية إضافة لصيرورة جهود الجناح الجمعوي وجنود الخير الغيورين .وأود من خلال منبركم هذا أن أشكر جمعية قدماء مدرسة ألنيف على إلتفاتتهم ومشاركتهم لنا في تشييد المراحيض المدرسية لبلتنا ولأعضائها نرفع القبعة ولا ينكر فضلهم إلا جاحد . وتحياتنا لكل غيور على جدوره أينما وجد .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*